الثلاثاء، مارس 23، 2010

ملك الترسو

دخل البطل في الفيلم المعروض في السينما الترسو يطيح يمين وشمال، فوقه وتحته، اتلموا عليه من كل حتة، مسكوه وقيدوه في الكرسي بالحبال الخيش، حاول يفك نفسه مرّة، واتنين، وتلاتة، فضل كتير بيحاول، الجمهور القاعد قام في القاعة الضلمة، وصفّر، وزعق، وابتدى يخرج..
البطل المتكتف طلب نجدة اللي فاضل من الجمهور، اتحرك الجدعان منهم ونطوا جوّه المشهد، ضربوا الأشرار، وفكوا البطل من على الكرسي وخدوا بإيديه، اتلموا حواليه وسلموا عليه واحد واحد، كلهم في الصالة نزلوا بيضحكوا ويهزروا مع بعض، وخرجوا من باب السينما.
وقف البطل قدام السينما متاخد من منظر الشارع الزحمة، الناس والعربيات والعيال السريحة، أنوار المحلات الفاتحة في عينيه وزعق الزحام الطارش في ودانه، خد خطوة على قدام، جاله موظف قطع التذاكر من الشباك وقاله، "أنت إيه اللي خرّجك من جوّه !"، بقى متسمر مذهول في مكانه والناس واقفة وراه، عدى أتوبيس الهيئة في وشه وزمّر، رجع خطوة لورا، خبطه صبي سريّح بملاية مليانة هدوم على ضهره بيجري بيها من البلدية، شاف عساكر بتنط من على ضهر عربية نقل بتجري وراهم، خد له خطوتين كسكسه، بص له موظف قطع التذاكر من ورا القزاز وضرب كف بكف متعجب، "أنا مش عارف إيه اللي طلعه من الفيلم ؟"، ساب البطل جمهوره اللي كان وقف معاه ودخل، عدى بين كراسي الصالة الفاضية، وطلع المشهد وقعد على الكرسي، حاول أكتر من مرّة يربط الحبل على جسمه تاني ومعرفش !!

ليست هناك تعليقات: