الأحد، فبراير 21، 2010

من قصاقيص الأقاصيص

كانت بنت مجنونة مجنونة، في روحها كلام كتير مش بتقوله لروحها، يوم ما كانت زهقانة من وحدة أسرارها على السرير، عايزة تنام ومش عارفة تنام، فتحت الدرج وطلعت مقص، وجابت شنطتها وطلعت دفتر تليفوناتها، وفي كل صفحة قعدت تقصقص الأسماء، حسن، زينب، فتحيّة، عائشة، هدى، نعيم… لحد ما الدفتر خلص.
نفخت صدرها من الملل، طارت كل الأقصاقيص جوّ الأوضة، ونزلت منتورة في كل مكان زي ميّة المطرة، زي زينة يوم عيد الميلاد، طفت البنت الأباجورة، وفرشت غطاها عليها، لكن نفسها اللي طيّر الورق اتعلق فيه، اتلخبطت الأسماء، كلها فيها روحانيّة من نفسها.
اتخانقوا واتعابوا، اتخاصموا واتصالحوا، عيّطوا وضحكوا، وفضلوا يتكلموا ويرغوا، والبنت اللي كان كلامها مش بتقوله لروحها ما عرفتش تنام من كتر ما اتقال ليلتها !

ليست هناك تعليقات: