الجمعة، أكتوبر 14، 2011

غيّرت الإستاتوس، والإستاتوس غيّرني*

الحزن أخطبوط سكران.
...
جبر الخواطر على الله، طب وكسر القلوب؟
...
ماشي على حدّ سيفي، بالراحة وبالهداوة ، خفيف على مهلي، على أقل من مهلي. بأحاول أرّكز وما التفتش.. أنا ماشي على حدّ سلاح قادر ويشقني نصّين.
...
ملاك النوم كان بيذيع برنامج أنا والكوابيس وهواك في أحلامي: "معاكم من وقت ما تناموا لحد ما تتفزعوا!"
...
خُد نفسك قلمين في المراية، وشد السيفون على الأيام اللي فاتت، تعالى للسيدة زينب، واركب للزلزال.
...
يا أستاذ، يا أستاذ، العمر مش سرقة!
...
هاجت عليَّ ذكريات ودموع، بعد ما شاب شعري من قلّة العياط.
...
يا رب سلفني بتلاتة جنيه وقت، أو إديني سلطانية وإملاها لتمة عينها وقت.
...
حياتي زي إفيه مُركب، بالظبط زي حلم قديم لراجل عجوز بيحلم إنه بيحلم حلم قديم جَي من حلم قديم من بطن حلم قديم.. إلخ.
...
أنا يا دوب ولد شفاف زي ورق الكلك، متقلقل وشعره مفلفل، بيتمرن على الأحلام بالشعر ومش قادر ينسى رغبته في إنقاذ العالم.

* العنوان لأمل كعوّش

ليست هناك تعليقات: