الجمعة، سبتمبر 24، 2010

الحب في المقاطع

-1-
الحب قاد شمعتين فينا كانوا ضينا ليلة ما مشينا جوه فدادين الوقت المفتوحة.

-2-
كان المكان اللي جمعنا بعيد عن الأرض بشوية،
وبعيد عن السما بمسافات،
وقريب من الحلم بخطوة.

-3-
الإيدين على مفتاح الراديو في أول النهار، أغنية لليلى مراد من البرنامج العام، وفي لحظة واحدة بقينا لحنين ناعمين في فضا الأوضة يترددوا للأبد.

-4-
وكأن جبل العذاب اللي شيلناه اتبخر من حرارة ضحكة رايقة في ساعة صافية.

-5-
فاض لبن الأمومة من صوتك لما ندهتي إسمي.

-6-
كده تبقى نهايات حواديتنا السعيدة حركة تقدمية !

-7-
على سكة بتوديك وسكة بتجيبك
والزحمة للناس زي خنق الرقابي
يستحيل تبقي في طلوع الروح لوحدك !

-8-
حرموني ضلّ الشجر،
حرموكي نومة الجنانين،
وما كانوش عارفين إنهم من نصيبنا الجاي.

-9-
وطلعت عليَّ شمسك بتضحك.. لحظة ما رديتي "صباح النور".

-10-
يا أول الطريق اللي ما لوش آخر.

-11-
كل اللي قلناه،
وزعلني وزعلك،
بكرة هييجي من نفسه
ويطيب خاطرنا.

-¼11-
شايك من إيدي أول ما جيتي،
غيرتي ريقك من مرار اليوم.

-12-
أربعة وأربعين دقيقة كانوا محسوبين بعقارب الساعة كان فيهم معنى العمر اللي عشت عشانه.

-13-
كل ما تسكني في إمبارح هتفضلي بكرة معايَّ.

-14-
رسالة قصيرة:
هأوصل بالليل متأخر، ولما أصحى من النوم، هأكلمك بكره في التليفون، وممكن أعزمك على شاي، اتنين شاي، وشاي لاتنين..

-15-
وتفضل لك ابتسامة سايحة في عسل العيون 
دليل ما كان من الشكر الواجب للحُب.

-16-
كنت بأشهق من كابوس طويل..
وأنتِ بسرعة دسيتي إيدك في صدري وقبضتي بيها على قلبي ولحقتيني من موتي.

-18-
فين الأغاني اللي تزّهر ولا تدبلش بطول الأيام؟

-19-
أول ما أصحى كل نهار بأحضن من شوقي الشمس اللي في بزازك.

-20-
إمتى عرفت إن أنتِ أنتِ؟
كان عندي ست سنين، نفس الليلة اللي أنا وأمي كنّا واقفين على شبّاك الهيئة قبل المرواح، بنتأمل في السما المبقعة بالنجوم وهي تحت رجلينا وشارع طلعت حرب في عربياته وناسه ودوشته نازلة من فوقينا.

-22-
شفتك شايلة شنطة
بتعدي إشارة مرور
لمعتي في عين الشمس
وأنا اتعميت بالنور

-22-
فى أيام شتوية تشبه لدى، نتكلفت بالبطانية ونضلم الأوضة ونقعد نتفرج على فيلم كئيب وفى نهايته نفضل نعيط على السنين اللى ما عرفناش بعض فيها وآخرتها ننام مطرح ما احنا قاعدين وأنتِ نايمة على حجرى وراسك على كتفى والبطانية بتضمنا وتدفى صدرنا. 

-24-
خلي الحُب في سِرّ تسبيحك..
يعينك على الصبر،
والصبر يعينك على الشقا،
والشقا يعينك على الدنيا،
والدنيا والشقا والصبر 
يخلصوا في الجنة
والحب ما ينتهيش.

-25-
أما القزاز طَقّ من الصريخ،
جت الأحضان تلم كل الجروح.

-26.5-
يا هل ترى سمعتي سؤالي في همستي في أول مقابلة وأنا بأودعك.. "أنتِ مين؟" .. ؟!

-27-
الساعة في الميادين نسمعها بتكتكاتها، الوقت الوقت، وإحنا نطير فوق لسعة عقاربها، زي العادة، لو كنت ناسي، فأنا قصدت إني أنسى.. أكيد قاصد.. خليت النهر بوصلتنا، ولوحدنا مشينا بعيد. فكرت لو إني مش بأضيع في السكك اللى مشيت فيها من قبل، ودايما أمشي وقلبي مش هايب، كان زماني مهجور في وسط الشوارع لوحدي. قلتها لو نتوهم سواد الليل يبلعنا وينفينا فيه، قالت لي الوقت الوقت، وأنا رديت يسقط يسقط كل الوقت !

-28-
وقت ما تبعدي توحشيني، بأحسّ بالشقا من التوهة والقلق والحيرة، وروحي بتحرقني من الشوق تشوف الصبح رايق من الأمل اللي في عينيكي.

-29-
آدي شارعك المشّجر هادي لكن قصير ..
ممكن تحطي إيدك في إيدي قبل ما زعقة العربيات تفرقنا من تاني ونعدي لأول صفوف  القيامة حاضنين إيدين بعض؟

-300-
يا ريتنا قلّتين على باب جامع قديم يسقوا اليوم الرايح واليوم الجاي.

-31-
كلمتك حلّت فنجاني، طلعت ضحكتي تجري بجلاجل.

-32-
تيجي نتسابق على سلم برج الجزيرة ؟
يمكن لو وصلنا الدور الأخير نقابل بكره بذاته ويقولنا سره !

-33-
بعد ألفين سنة
هينزل النور على الميدان في المغرب كأنه الصبح
ويتبقى لنا احتمالين
يا أنا وأنتي ويّا الناس
لا أنا ولا أنتي ولا الناس

ليست هناك تعليقات: