الثلاثاء، يونيو 19، 2007

نوبة تمر سريعاً

"ألم نشرح لك صدرك"
قرآن كريم - سورة الشرح
*
كل يوم أصحو لأمارس خطاياى المعتادة.. رغم كل قسم أقسمته على نفسى.. وأنف كل قاعدة رسمتها.. بقلبى حامل الآثام.. أرتكب الخطايا.. ولا أبالى بشئ.. أنا ومن بعدى الطوفان.. ثم لا شئ غير الندم.. ندم زائف.. لا يقينى من الوقوع فى الأفخاخ.. ولا يصل بى إلى التوبة.. وإذا قلت لك إنك لو رأيت روحى عارية من كل قناع لن تجد غير التناقض التام بين القول والفعل.. أقول كذا وأفعل عكسه بدمٍ بارد.. والحقيقة أن البشر هم كتل من التناقض.. لكن هذا لا يبرر أى شئ هنا.. هذا لا يبرره غير الضعف.. ضعف ترك فى قلبى ندوباً سوداء لم ولن يصلحها الزمن مهما نسيت أو تناسيت.. من سيصفح عنى غير الله؟.. حتى هذا الصفح اعلم أننى لن أحصل عليه طالما أنا كذلك.. ربما أنا أريد من الله أن يصلحنى دون جهد منى.. لكن هذا لن يحدث أبداً.. فلا طريق لى غير المحاولة الصادقة.. والمداومة عليها.. بهذا القلب الآثم الملئ بالندوب الحارقة

ليست هناك تعليقات: